الدور الثاني 2002 م
أولا : التعبير :
اكتب في موضوع واحد فقط مما يلي :

1 -  " إن وسائل الإعلام الحديثة ذات دور فعال في تنشئة الأجيال , ويمكنها أن تسهم إسهاما عظيما في نهضة الوطن إذا تمسكت بقيمنا الأصيلة , ورفضت ما يجافيها من تيارات وافدة " .

2 -  " أصبح شبابنا في حاجة ماسة إلى القدوة الصالحة التي يرى فيها مثله الأعلى صدقا و أمانة , و تفانيا في أداء الواجب , حتى ينطلق في ثقة إلى بناء التقدم و الرخاء " .

3 -  " نشأ في بيئة صالحة , وعز على قرناء السوء أن يروا شابا فاضلاً , فاخذوا يزينون له الضلال حتى انساق إليه , و لكنه ما لبث إن عاد إلى رشده , متحصنا بأصالته , و بقيم أسرته " .


ثانياً : القراءة :
المجموعة الأولى : من قصة (يوم القدس) :
مُلغى


المجموعة الثانية : من الكتاب ذي الموضوعات المتعددة :
أجب عن سؤال واحد فقط من السؤالين التاليين :
3- موضوع ملغى .



4 - من موضوع  " قضية السكان ":
" و إذا كان سكان الدول النامية المتخمة بالسكان ينظرون بعين الدهشة الممزوجة بالغبطة أو الحسد لهذا المجتمع الذي يبدو كما لو كان دخل الفرد فيه يزيد تلقائياً مع تناقص عدد السكان فلعلهم لا يعرفون مدى القلق الذي يساور ألمانيا لهذا السبب ..".

(أ) - ضع مرادف : " الممزوجة " , و مضاد : " القلق " في جملتين من عندك .

(ب) - ما سبب دهشة الدول النامية ؟ و لماذا يساور القلق ألمانيا ؟

(جـ)  - أصبحت البرامج الجيدة لتنظيم الأسرة ضرورية للدول النامية . وضح ذلك .

                               [للمزيد اضغط للذهاب إلى درس " قضية السكان"]



ثالثا : الأدب والبلاغة :
أجب عما يلي :
5 - الأدب :
(أ) – لقد خطأ التلاميذ "
البارودي " بالشعر خطوة نحو التطور . اذكر جانبين من جوانب التجديد التي اتجه إليها "شوقي" .

                                         [للمزيد اضغط للذهاب إلى أدب مدرسة الإحياء]
(ب) – تطور المقال العربي عندما بدأت النهضة الحديثة تؤتى ثمارها .
    (وضح مظهرين من مظاهر هذا التطور).

                                         [للمزيد اضغط للذهاب إلى أدب "المقال"]



6 - البلاغة :

للشاعر على الجارم في مصر :
أنت يا مصر بسمة في فم الحسـ      ـن ودمع الحنان فوق الخدود
أنت للاجئــــــين أمٌّ و وِِرد      لظــماء القلوب عذب الورود
قد حملت السـراج للناس والكو       ن غريق في ظلمة وخــمود

(أ‌) - تجلت عاطفة الشاعر من خلال أفكاره في هذه الأبيات . وضح ذلك .

(ب) - أيهما أدق دلالة على ما يقصده الشاعر فيما يلي ؟ ولماذا ؟
    (أنت للاجئين
أمٌّ) أم (أنت للاجئين حصن) .

(جـ)  - بين نوع الصورة وقيمتها الفنية في كلمة : (السراج).
 


رابعا : النصوص :
أجب عن السؤال التالي [إجباري] :
7- من نص " الصغيران " :
(منقطعان في ظلام الليل وليس على الأرض أهنا من ليل الطفل النائم فهل يكون فيها أشقى من ليل الطفل الضائع ؟ نامت أحلامهما واستيقظت أعينهما للحقائق المظلمة الفظيعة وضاعا من البيت ويحسبان أن البيت هو الضائع منهما ..) .

(أ) - في ضوء فهمك لسياق الفقرة السابقة : تخير أدق الإجابات :
    - مضاد "
منقطعان " : (متصلان - متقاربان - متواصلان - متوحدان).
    - توحي كلمة "
نامت أحلامهما " بـ : (الأمل - الهناء - اليأس - الصبر) .
    - جمع "
فظيعة " : (فظيعات - فظائع - فظايع - مفاظع)  .

(ب) - " ترسم الفقرة صورا محزنة للطفلين و هما تائهان " . (وضح هذه الصورة) .

(جـ)  - " استخدم الرافعي المقابلات " . (عينها و بين أثرها في إثراء فكرته) .

(د) - " يمثل الرافعي التيار المحافظ في النثر الفني " .
    (وضح بعض الخصائص التي تحققت في نصه من سمات هذا النثر)
                                       [للمزيد اضغط للذهاب إلى نص " الصغيران "]


أجب عن سؤال واحد فقط من السؤالين التاليين :
8- من نص "المساء " :
- يا لَلْغروبِ وما بِهِ مِنْ عَبْرَةٍ        للمُسـتَهامِ و عِبْرَةٍ للرَّأئِي
- أَوَلَيْسَ نَزْعًا للنَّهارِ وصَرْعَةً       للشَّمْسِ بينَ مآتِمِ الأضواءِ؟
- ولقَدْ ذَكَرْتُكِ والنَّهـارُ مُوَدِّعٌ       والقَلْبُ بينَ مَـهابَةٍ ورَجاءِ

(أ) - ضع معنى : " المستهام " . و مضاد " صرعة " في جملتين من عندك .

(ب) - عبر عن أفكار الأبيات . موضحا ما أثاره الغروب في نفس الشاعر .

(جـ)  - أيهما أدق دلالة على المعنى فيما يلي ؟ و لماذا ؟
    1- "
مأتم الأضواء " أم " جنائز الأضواء ".
    2- " ولقد
ذكرتك " أم " ولقد تذكرتك ".

(د) - هات من البيت الثالث لونا بيانيا , ووضح قيمته الفنية .
                                         [للمزيد اضغط للذهاب إلى نص " المساء "]


9 - من نص " كم تشتكي "  :
- أَتَزورُ روحَكَ جَنَّةٌ فتَفوتَـها       كَيْما تَزورُكَ بالظنونِ جَهَنَّمُ
- وترَى الحقيقةَ هيكلاً متًجَسِّدًا      فتَعافُها لوَســاوِسٍ تتَوَهَّم
- يا مَنْ تَحِنُّ إلى غَدٍ في يَوْمِهِ      قد بِعْتَ ما تَدْرِي بما لا تَعْلَم

(أ) - ضع مفرد " وساوس "، وجمع " هيكل " في جملتين من عندك .

(ب) - عبر عن أفكار الأبيات ، موضحاً ما يستنكره الشاعر على الإنسان ، وما ينبهه إليه .

(جـ)  - علل لما يأتي :
    1 - الجمع بين :  "
جنة ، وجهنم " .
    2 - عدم دقة قوله : " 
فتفوتها " .

(د) - هات من البيت الثالث لوناً بيانياً . ووضح قيمته .
                                        [للمزيد اضغط للذهاب إلى نص " كم تشتكي " ]


خامسًا: النحو:
10 - " لقد أكدت الأديان الدعوة إلى السلام العادل أركانه والمحبة كل تأكيد ، ولم يخرج عن هذه الدعوة إلا فئات ضل مسعاها ، اتخذت مسارات العنف بديلاً عن الحوار ، أما أولئك الأحرار الذين يضطرون إلى أن يرفعوا السلاح سعياً إلى استعادة حقوقهم السليبة ، فكفاحهم مشروع نهجه ؛ لأنه يواجه العتاة و هم يفرضون قوانينهم الجائرة ، ويمارسون الإرهاب ضد الشعوب اليقظ ضميرها ".

(أ) - أعرب ما تحته خط في الفقرة السابقة.   " راجع كيف نجيب سؤال الإعراب"

(ب) - استخرج منها ما يلي :

1 - اسم مفعول عاملاً، وأعرب معموله.    " راجع اسم المفعول"
2 - مصدر مؤولاً ، وحوله إلى صريح .                       
" راجع المصادر "
3 - جملة تقع نعتاً ، وأخرى تقع حالاً ، واذكر الرابط في كل منهما .       
" راجع المنصوبات"

(جـ)  - اجعل كلمة (القوانين) مجرورة بالكسرة في جملة ، و مجرورة بالفتحة في جملة أخرى .  " راجع الممنوع من الصرف"

(د) - بين إعراب الفعل : تستعيدوا في كل مما يلي ، موضحاً سبب الإعراب .
(اتحدوا
فتستعيدوا حقوقكم)، (اتحدوا تستعيدوا حقوقكم) .    " راجع الفعل المضارع" 

(هـ) - في أي مادة تكشف في المعجم عن كلمة (تتخذ) في المعجم الوجيز .    "راجع استخدام المعاجم"

 

نموذج إجابة أغسطس 2002 م

أولاً : التعبير :
يكتب الطالب في موضوع واحد : (للأفكار 4 درجات ، وللأسلوب 4 درجات ، ولخلو الموضوع من الأخطاء الإملائية والنحوية 2 درجتان)   .


ثانياً : القراءة :
إجابة السؤال الأول من المجموعة الأولى :

من قصة " يوم القدس" :

مُلغى


المجموعة الثانية من الكتاب القراءة المتعددة :

3- موضوع ملغى .



* إجابة السؤال الرابع :

من موضوع "قضية السكان " :
(أ) -
    - مرادف : "
الممزوجة " : المختلطة .
    - مضاد : "
القلق " : الاطمئنان أو الأمان .

(ب) - سبب دهشة الدول النامية هو نظرتها إلى بعض الدول الأوروبية التي أخذ عدد السكان فيها يهبط نتيجة الهبوط المستمر في معدلات المواليد ، وبالتالي يزداد دخل الفرد فيها تلقائيا . - ويساور القلق ألمانيا ؛ لأنها تتوقع على المدى الطويل ألا تجد العدد الكافي من العمال ؛ للاحتفاظ بنموها الاقتصادي الحالي ، ولدفع الضرائب لمساندة التراجع المتزايد من السكان الذين تزيد أعمارهم على 65 سنة .

(جـ) - لأن هذه البرامج قد تؤدى إلى هبوط معدلات المواليد بتكاليف أقل من النمو الاقتصادي وحده ، لأن التنمية الاقتصادية صعبة المنال لهذه الدول التي يترنح اقتصادها تحت أعباء الديون ، وأمام المنافسة العالمية الشرسة ، بل إن معظمها يعجز عن استخدام موارده الطبيعية والبشرية .

                               [للمزيد اضغط للذهاب إلى درس " قضية السكان"]

ثالثاً : تاريخ الأدب والبلاغة :
أولاً : تاريخ الأدب :


(أ) -
من جوانب التجديد التي اتجه إليها (شوقي) :
    1 - عدوله عن المديح إلى التاريخ ، كما في قصيدته (
كبار الحوادث في وادي النيل) .
    2 - اتجاهه في بعض شعره اتجاها إسلاميا .
    3 - اتجاهه نحو المنجزات العصرية ، والمخترعات الحديثة .
    4 - تجديده في بدء بعض قصائده ، منصرفا عن حديث الناقة إلى الحديث عن الفلك .

                                         [للمزيد اضغط للذهاب إلى أدب مدرسة الإحياء]


(ب) –
من مظاهر تطور المقال العربي عندما بدأت النهضة الحديثة تؤتى ثمارها :
    1 - التحرر من قيود الصنعة وثقل اللغة .
    2 - التوغل في شئون المجتمع وأحداثه شيئا فشيئا .
    3 - الاقتراب من الجماهير ، وإثارة النزعات التحررية لديهم .
    4 - الاهتمام بالنواحي الدينية ، والاجتماعية ، والأدبية في المجتمع .
     
  (والمطلوب ذكر مظهرين فقط)
 

                                         [للمزيد اضغط للذهاب إلى أدب "المقال"]


ثانياً : البلاغة :

إجابة السؤال السادس  :


(أ) - تجلت عاطفة إعجاب الشاعر وفخره بمصر ، فهي نبع الحسن ، ومصدر الحنان وهي الحمى والأمان للاجئين ، والمورد العذب للظامئين ، وقد حملت منذ فجر التاريخ نور العلم للدنيا التي كانت تعيش في ظلام وتخلف .

(ب) - الأدق دلالة هو : (أنت للاجئين أم) .
وذلك للدلالة على الحماية المقترنة بالحنان والرعاية " .

(جـ) - الصورة في كلمة " السراج " هي : الاستعارة التصريحية .
-
وقيمتها الفنية بيان دور العلم الذي نشرته مصر في إزالة ظلمات الجهل الذي كان يغمر الدنيا .




رابعاً: النصوص:
إجابة السؤال السابع :
 من نص "  الصغيران " :
(أ) –
    - مضاد "
منقطعان " : متصلان .
    - توحي كلمة "
نامت أحلامهما " بـ : اليأس .
    - جمع "
فظيعة " : فظيعات - فظائع .

(ب) – ترسم الفقرة صورة حزينة خلفيتها ظلام الليل ووحدة الطفلين و هما تائهان و كان المفروض أن يكونا نائمين في بيتهما في هذه الساعة ، فكم يعانيان و يشقيان في هذا الليل ، لقد يئسا من العثور على البيت و تفتحت عيونهما لأن الخوف يملأ قلبيهما ، ليريا حقيقة فظيعة هي الضياع ، لقد ضاعا و تاها ، ولكنهما يحسبان أن البيت هو الضائع منهما .

(جـ) – استخدم الرافعي المقابلات في براعة ليبرز معاناة الطفلين في صورة قوية فالجملتان "
ليس على الأرض أهنأ " .. تقابل " فهل يكون فيها أشقى " .. و قد قدم الصورة الهانئة الجميلة و أخر البؤس و المعاناة ؛ حتى يؤكد مدى شقائهما و شدة آلامهما كذلك في " نامت أحلامهما " و " استيقظت أعينهما " .

(د) – لقد تحقق في النص من سمات المحافظين : سلامة اللغة ، وانتقاء العبارة وقوة التراكيب ، والتأثر بالتراث وبالدين ، ومعالجة المشاكل الاجتماعية والأمراض الوافدة إلينا من الغرب .

                                       [للمزيد اضغط للذهاب إلى نص " الصغيران "]
 
أجب عن سؤال واحد فقط من السؤالين التاليين:
8 - من نص
" المساء " :
(أ) -
    - معنى : "
المستهام " : الشديد الحب أو المحب المشتاق .
    - مضاد "
صرعة " : حياة .
      
 (يأتي الطالب بجملة مناسبة لكل منهما) .

(ب) - يتعجب الشاعر من منظر الغروب بما فيه من إثارة مشاعر الأحبة وبكائهم بسبب الفراق ومن عظة للمتأمل الذي يشاهد نهاية النهار ومغيب الشمس ، وكأنه يشهد مفارقة الروح الجسد ، ويذكر الشاعر حبيبته والنهار يودع الدنيا ، وقلبه مضطرب بين الخوف من عدم لقائها ، والأمل في هذا اللقاء .

(جـ) - الأدق دلالة هو : جنائز الأضواء لأن كلمة (مآتم) جمع (مأتم) أي مجتمع النساء في فرح أو حزن . والمعبر عنه في البيت هو " الحزن " .
- (
ولقد ذكرتك) : لأن ذكره لها يدل عنى أنها في خاطره لا تغيب ، أما التذكر فيفيد أنه كان قد نسيها ثم تذكرها .

(د) – " النهار - مودع " : استعارة مكنية .
-
وقيمتها الفنية : بيان ما في نفس الشاعر من أحزان . ،
- أو : "
القلب بين مهابة ورجاء " : وهو كناية . وقيمتها الفنية : بيان اضطرابه بين الخوف والرجاء .
                                         [للمزيد اضغط للذهاب إلى نص " المساء "]

إجابة السؤال التاسع  :

من نص   " كم تشتكي " :


(أ) -
    - مفرد "
وساوس " : وسوسة أو وسواس .
    - جمع "
هيكل " : هياكل . (يأتي الطالب بجملة مناسبة لكل منهما)  .

(ب) - يخاطب الشاعر الإنسان المتشائم ، ويستنكر عليه أن يصل إلى الجنة والنعيم فينصرف عن ذلك مستسلما لظنونه التي تؤدي به إلى جهنم ، ويرى الحقيقة واضحة فيكرهها بسبب وساوسه وأوهامه ، ثم ينبهه إلى أن يستمتع بيومه الحالي دون أن يبحث في خياله عن غد مجهول .

(جـ) -
1 - جمع الشاعر بين (
جنة) و (جهنم) ؛ ليؤكد المعنى بالتضاد بين موقف المتفائل الذي يعيش في سعادة ، وموقف المتشائم الذي يحيا في شقاء .
2 - جاءت (
فتفوتها) غير دقيقة ؛ لأنها ذات إيحاء عامي ، تستخدم كثيرا في لغة الحياة اليومية .

(د) - اللون البياني : (
قد بعت ما تدري بما لا تعلم) ، وهو كناية .
-
وقيمته الفنية : بيان اضطرابه وعدم سلامة موقفه ، في إيجاز مع ذكر الدليل .

                                       [للمزيد اضغط للذهاب إلى نص " كم تشتكي " ]



خامساً : النحو:

إجابة السؤال العاشر  :
(أ) - الإعراب :
1 - "
كل " : نائب عن المفعول المطلق ، منصوب بالفتحة .
2 - "
فئات " : فاعل مرفوع بالضمة .
3 - "
مسارات " : مفعول به ، منصوب بالكسرة .
4 - "
الأحرار " : بدل مطابق ، مرفوع بالضمة .

(ب) الاستخراج :
1 -
اسم المفعول العامل هو : (مشروع) .
-
معموله هو : (نهجه) : نائب فاعل مرفوع بالضمة .
2 -
المصدر المؤول هو : (أن يرفعوا) .
3 -
جملة النعت : (ضل مسعاها) ، والرابط هو الضمير (ها) .
- جملة الحال : (وهم يفرضون) ، ورابطها الواو والضمير : (وهم) .

(جـ) - كلمة (قوانين) مجرورة بالكسرة في مثل :
(تهتم الحكومة
بالقوانين العادلة) . و : (تهتم الحكومة بقوانين عادلة) .
- مجرورة بالفتحة في مثل : (تهتم الحكومة
بقوانين عادلة) .

(د) - (
تستعيدوا) في المثال الأول : فعل مضارع منصوب وعلام نصبه حذف النون .
-
والسبب : وقوعه بعد (فاء السببية) .
- (
تستعيدوا) : في المثال الآخر : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون . والسبب : وقوعه في جواب الطلب .

(هـ) - تكشف عن (اتخذ) في مادة (أخذ) ، باب الهمزة مع الخاء والذال .
 

 


 

عودة إلى الصفحة السابقة